الإهداءات



آخر 10 مشاركات
الاتجار في العملات (الكاتـب : جداوي الشرقية - آخر مشاركة : عبدالله الكعبي - مشاركات : 6 - المشاهدات : 429 - الوقت: 39 : 07 PM - التاريخ: 17 / 12 / 2014)           »          موسوعة جوال شفيع ونفائس القرآن (الكاتـب : أحب الصحابة - آخر مشاركة : الشيخ وليد محمد المصباحي - مشاركات : 3 - المشاهدات : 87 - الوقت: 25 : 02 PM - التاريخ: 23 / 11 / 2014)           »          اسس الخطاب الديني (الكاتـب : الشيخ وليد محمد المصباحي - آخر مشاركة : عبدالله الكعبي - مشاركات : 1 - المشاهدات : 106 - الوقت: 51 : 10 AM - التاريخ: 19 / 11 / 2014)           »          ماهي الشريعة الاسلامية ؟ و ما أولوياتها ؟ (الكاتـب : عبدالرحمن القرني - آخر مشاركة : الشيخ وليد محمد المصباحي - مشاركات : 1 - المشاهدات : 128 - الوقت: 56 : 09 AM - التاريخ: 13 / 11 / 2014)           »          ما هو تفسير الحلم (الكاتـب : عبدالله الكعبي - آخر مشاركة : الشيخ وليد محمد المصباحي - مشاركات : 1 - المشاهدات : 101 - الوقت: 45 : 09 AM - التاريخ: 13 / 11 / 2014)           »          Smile مكة المكرمة وأسماؤها وما ترمز إليه في اللغات السامية (الكاتـب : التائب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 45 - الوقت: 20 : 12 AM - التاريخ: 11 / 11 / 2014)           »          Post امامة النساء (الكاتـب : التائب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 54 - الوقت: 50 : 01 PM - التاريخ: 09 / 11 / 2014)           »          Smile اصل كلمة دمشق (الكاتـب : التائب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 82 - الوقت: 37 : 01 PM - التاريخ: 09 / 11 / 2014)           »          Smile اقتراح مهم... (الكاتـب : بوكابوس - آخر مشاركة : نرجس - مشاركات : 6 - المشاهدات : 1907 - الوقت: 44 : 10 PM - التاريخ: 05 / 11 / 2014)           »          Post اختراع الحاسوب (الكاتـب : التائب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 90 - الوقت: 00 : 11 AM - التاريخ: 01 / 11 / 2014)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 28 / 06 / 2012, 05 : 03 PM   #1
إبراهيم اليافعي
عضو نشيط

الجنس :  ذكـــر
إبراهيم اليافعي is on a distinguished road
إبراهيم اليافعي غير متصل
افتراضي الحد والتعزير

فضيله الشيخ بارك الله فيكم ونفع بكم جرى حوار في إحدى المجموعات في الفيس بوك عن مسأله الحد والتعزير إليكم بالنص:

قال أحدهم: أعتقد أن علينا أن نفرق بين الحد والتعزير ، فالحد عقوبة مقدرة بنص من الشارع لا يجوز الزيادة والنقصان فيها ولا يملك المشرع إسقاطها .. أماالتعزير فعقوبة تقديرية يقوم بتحديدها القانون أو تترك للقاضي ويمكن إسقاطها استثناءا تحقيقا لمصلحة أو درأ لمفسدة تعلو إيقاع العقوبة.

فعقوبة الخمر عقوبة تعزيرية وليست حدية فمن الخلفاء من جلد أربعين ومنهم من جلد ثمانين وقد أسقطها سعد بن أبي وقاص عن أبي محجن يوم القادسية .

وكذلك الردة عقوبة تعزيرية ولذلك يرى الأحناف أنها تسقط عن الأنثى دون الذكر كما أن عمر كان يرى أن يحبس المرتد حتى يعود عن ردته مع التنبيه أن الردة يقصد بها الردة الدينية السياسية أي الخارج عن سلطان الدين وسلطان الدولة كما ذكر الحديث (التارك لدينه المفارق للجماعة) وقد أسقطها النبي (ص) عن عبد الله ابن أبي في غزوة بني المصطلق درءا للمفسدة التي ذكرها حين قال (أتريد أن يقول الناس أن محمدا يقتل أصحابه).

أما الزنى فالجلد حد منصوص عليه في القرآن أما الرجم والتغريب فلم يثبت يقينا وربما تكونان عقوبات تعزيرية للحاكم الأخذ بها أو إسقاطها فعمر بن الخطاب كان أحيانا يغرب البكر وأحيانا يسجنه ولهذا رأى الأحناف التغريب عقوبة تعزيرية ووفقا لنهج الأحناف يمكن مساواة الرجم بالتغريب كما ذكر ذلك الإمام الزرقا في فتاويه.

أما السرقة فهي حد ثابت بنص القرآن القطعي .. وإن كان هناك سؤال مهم هل لفظ السارق ينطبق على من يسرق مرة واحدة أم من تتكرر منه السرقة؟؟ أتمنى ممن عنده علم الإجابة عن ذلك.


رد عليه آخر قائلا: أول من تحدث عن الردة السياسية في العصر الحالي فيما أعلم هو الترابي واعتبر أن الردة الفكرية لاعقوبة فيها اذا لم يخرج صاحبها عن النظام العام ولازم هذا القول أنه لوتنصر شخص أو تهود أو سب الله أو رسوله أوسجد لصنم أواعتقد أي نحلة ان لايقام على صاحبه حد الردة مالم يخرج عن سلطان الدولةوهذه مسألة اجماعية والحديث من بدل دينه فاقتلوه وأمرت أن أقاتل الناس الحديث وفيه الصلاة وقال ابوبكر والله لاقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة وفي كلام الأخ مايفيد أنه أيضآ يشكك في حد الرجم وهومذهب الترابي أيضآ مع أن الرجم ثابت بالسنة الصحيحة وأيضآ مسألة حد الخمر عند أخينا فيها نظر عمومآ الأخ لم يخرج عن ماقرره د حسن الترابي الذي حكم عليه أكثرعلماء العصر بالزندقة لهذه الأمور ولغيرها فأخشى أن يكون الأخ نادر قد تأثر برواد المدرسة العقلانية التي دأبت على إثارت الشكوك والشبهات حول مسائل الإجماع في الحدود فأدعوه الى إعادة النظر في طرحه هذا
قال البخاري رحمه الله:حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ الزُّهْرِيِّ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ قَالَ عُمَرُ لَقَدْ خَشِيتُ أَنْ يَطُولَ بِالنَّاسِ زَمَانٌ حَتَّى يَقُولَ قَائِلٌ لَا نَجِدُ الرَّجْمَ فِي كِتَابِ اللَّهِ فَيَضِلُّوا بِتَرْكِ فَرِيضَةٍ أَنْزَلَهَا اللَّهُ أَلَا وَإِنَّ الرَّجْمَ حَقٌّ عَلَى مَنْ زَنَى وَقَدْ أَحْصَنَ إِذَا قَامَتْ الْبَيِّنَةُ أَوْ كَانَ الْحَبَلُ أَوْ الِاعْتِرَافُ قَالَ سُفْيَانُ كَذَا حَفِظْتُ أَلَا وَقَدْ رَجَمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَرَجَمْنَا بَعْدَهُ

رد الأول قائلا: أنا لم أطلع على كلام الترابي مع قناعتي بأنه من كبار علماء العصر ..ولعلك رأيت أني ذكرت كلاما للأحناف .. اما عبارة عقلانيين التي ترمون بها الترابي فهي خير من عبارة متطرفين التي يرمونكم بها لانكم تكفرون بها كبار علماء الأمة.. وهنا سؤال لك وهو هل الخمر عقوبة حدية أو تعزيرية؟ وإذا كانت حدية فلما تفاوتت بين الأربعين والثمانين؟.
أمر آخر إذا كان الرجم حد فلماذا شكك فيه الناس في عهد عمر كما ورد في الرواية التي أشرت غليها.. وإذا كان جيل السلف شكك فيها فكيف بمن جاء بعدهم.

توقفوا هنا ولاأدري هل سيكملون أم لا


نود من فضيلتكم التعليق ودمتم بود
  رد مع اقتباس
قديم 28 / 06 / 2012, 47 : 09 PM   #2
الشيخ وليد محمد المصباحي
:: الشيخ ::

الجنس :  ذكـــر
الشيخ وليد محمد المصباحي will become famous soon enough
الشيخ وليد محمد المصباحي غير متصل
افتراضي

بسم الله
الحمد لله .
1- الحدود هي عقوبات منصوص عليها شرعا إما بطريق القرآن وإما بطريق السنة ,المقصد منها حفظ الدين والنفس والمال والعقل والعرض والنسل والكرامة ووحدة الأمة والأخلاق والقيم .
ولذا فإن من أبجديات القانون هو اقترانه بالعقوبة ,ولذا عندما تقرأ في الصفحات الأولى من أي كتاب يهتم بدراسة القانون تجده يعرف القانون بقوله (مجموعة القواعد والنظم التي تنظم حياة الأفراد والمجتمعات تنظيما عاما مفروضا بتهديد الجزاء الموضوع لمخالفتها ).
فقوانين الشريعة في صيانة النفس محمية بعقوبة القصاص وصيانة المال محمية بعقوبة حد السرقة وصيانة النسل محمية بحد الزنا وصيانة الأعراض محمية بحد القذف وصيانة العقول محمية بحد شرب الخمر ,وهلم جرا.
وصيانة الدين محمي بحد الردة .
ونلاحظ ان الحدود متعلقة تعلقا مباشرا بالضرورات التي جاء الاسلام بحفظها ,فحد الردة مثلا متعلق تعلقا بأمر يدمر الدين والسياسة تدميرا مباشرا وهو الاعتداء على الدين بالخروج منه ,وشرب الخمر متعلق تعلقا مباشرا بأمر يدمر العقل وهو الخمر والمخدرات .
وأماالعقوبات التعزيرية فإنها متعلقة بما يؤثر على هذه الضرورات لكن تأثيرا غير مباشر كالغش التجاري مثلا فالعقوبة عليه تعزيرية موكولة الى نظر المشرع نفسه .
فإذا فهمنا هذا الضابط انفتح لنا باب من ابواب معرفة المقصد الشرعي من الحد والمقصد الشرعي من التعزيرات .
2- ولكن العقوبة لايمكن تطبيقها إلا باجتماع الشروط وانتفاء الموانع ,سواء اكانت هذه العقوبة تعزيرية أم حدية
واجتماع الشروط وانتفاء الموانع متعلق بأمرين :
1-نفس الشخص الذي نريد إيقاع العقوبة عليه .
2- الظروف الموضوعية والمحيطة بالشخص .
والمانع قد يكون مانع حكم وقد يكون مانع تنفيذ .
فمانع الحكم كون الجاني مثلا ناقص الأهلية ومانع التنفيذ كون الجاني ينتظر عفو صاحب الحق كالقصاص مثلا ,فالشخص مستحق للقتل محكوم عليه به إلا أنه وجد مانع للتنفيذ وهو انتظار بلوغ القصر مثلا عند بعض المذاهب كالحنابلة فهذا مانع للتنفيذ وقد تكون الظروف الموضوعية مانعة من الحكم أو مانعة من التنفيذ كالغزو.
ولذا فقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم ان تقام الحدود في الغزو لأن الظرف الموضوعي يمنع التنفيذ ولا يمنع الحكم لاشتغال الناس بالجهاد وإقامة الحد فيه قد يحدث شرخا في الصفوف وغيرها من المفاسد المتوقعة,و لم يقم عمر رضي الله عنه حد السرقة عام المجاعة لوجود مانع للحكم وهو المجاعة فدرأ الحد بالشبهة .
3- شرب الخمرحد وليس تعزير باجماع المسلمين .
ولكن الخلاف ليس في نفس الحد ولكن في طريقة تطبيقة هل بالجريد والنعال ام بالسوط وهل هو اربعين أم ثمانين ,وهذا لايقدح في كونه حد بل قال النبي صلى الله عليه وسلم (لايجلد فوق عشرة اسواط إلا في حد من حدود الله )متفق عليه .يعني في انتهاك محرم من المحرمات .
ومما يدل على ذلك ان النبي صلى الله عليه وسلم أتي برجل قد زنى فاراد ان يجلده مئة جلده فقيل له انه مريض لايتحمل مئة جلده فجمع النبي صلى الله عليه وسلم مئة عود من اعواد النخل وضربه ضربة واحدة .
4- أما حد الردة فلما كانت الرابطة العقائدية رابطة دينية وسياسة في آن معا كان الخروج عن الدين هو بمثابة انقلاب سياسي وخيانة عظمى تستحق القتل ,ولكن في زماننا لاتوجد رابطة عقائدية وإنما رابطة الجنسية وهي انتماء سياسي او اداري بين الفرد والحكومة في قطر معين له حدود معينة ,فهذا مانع للحكم .
فالمرتد لايعتبر منقلبا على الدولة كما هو في ايام الخلافة الاسلامية الزاهية .
5- ورجم الزاني حد من حدود الله تعالى .
6- ولكن أين الإشكال ؟
الإشكال الذي حدا بالبعض إلا التشكيك في هذه الحدود هو انهم اعتقدوا ان تطبيق الحدود على الناس مسألة تجريدية وهذا خطأ ,وإنما هي مسألة موضوعية .
بمعنى :
ان الشخص لو كان يعيش في بلد تحرم التعدد أو تجعل عقبات بين الشخص وبين التعدد فاقترف جريمة الزنا فلا يمكن تطبيق الحد عليه وإنما يكتفى بعقوبة تعزيرية فحسب ,فهناك من الدول العربية من ترفض ان يكون المقيم على اراضيها له اكثر من زوجة -قانونا-.
ولو كان الشخص يعيش في بلد يهمشون الأقليات ولا يوظفونهم فسرق ما يحتاج إليه لم يجز تطبيق الحد عليه أصلا .
ولو ان الشخص تزوج امرأة وطلقها او اختلعت منه ثم زنى فإنه لايرجم لإن حالة الزوجية ليست قائمة بل داعي الشهوة لديه اقوى بكثير ممن لم ينكح وقد تكون المرأة هي التي تمردت عليه وأوقعته فيما وقع فيه .
ولذا فإن الحدود الشرعية لايمكن تطبيقها إلا في حالة مثالية ,وفي زماننا هذا نرى بأن اكثر الحدود الشرعية يمتنع تنفيذها بسبب عدم توافر الظروف الموضوعية لتطبيقها .
ولهذا فإن خوارج العصر سفهاء الأحلام لايعرفون من تطبيق الشريعة إلا قطع الأيادي والرجم والجلد ,ويطبقون هذه الحدود -بزعمهم- على اناس ضعفاء مساكين .
بينما نحن جمهور المسلمين بل جميعهم ,نرى بأن تطبيق الشريعة يتضمن ثلاثة جوانب :
1- الجانب العقدي 2- الجانب السلوكي والقيمي 3- الجانب الحضاري .المتمثل في الزراعة والصناعة والاقتصاد والرفاه والصحة والتعليم والابداع والابتكار .
ونرىبأن الحدود هي استثناءات وليست اصلا فلا يمكن ان نجعل الاصل استثناء والاستثناء أصل .
والخلاصة:
اشبع الناس ووفر لهم الحياة الكريمة وبعد ذلك تعال وطبق حد السرقة .
اشبع الناس بالجنس الحلال وبعد ذلك طبق حد الزنى .
اجعل الرابطة بين المسلمين هي رابطة سياسية ودينية في آن معا -وهذا شبه مستحيل ألان-وتعال بعد ذلك طبق حد الردة .
وهكذا .هذا باختصار ,من خلال من تعلمناه من مقاصد الشريعة وأسرار التشريع والله أعلم .
التوقيع :
حياكم الله في موقعنا الجديد
www.almisbahi.com

التعديل الأخير تم بواسطة الشيخ وليد محمد المصباحي ; 29 / 06 / 2012 الساعة 54 : 08 AM
  رد مع اقتباس
قديم 29 / 06 / 2012, 47 : 03 AM   #3
إبراهيم اليافعي
عضو نشيط

الجنس :  ذكـــر
إبراهيم اليافعي is on a distinguished road
إبراهيم اليافعي غير متصل
افتراضي

جزيت الجنه شيخنا الفاضل وسأوافيك بأي ردود بإذن الله
  رد مع اقتباس
قديم 29 / 06 / 2012, 47 : 08 AM   #4
الشيخ وليد محمد المصباحي
:: الشيخ ::

الجنس :  ذكـــر
الشيخ وليد محمد المصباحي will become famous soon enough
الشيخ وليد محمد المصباحي غير متصل
افتراضي

بارك الله فيك ,تم تعديل بعض الأخطاء المطبعية .
التوقيع :
حياكم الله في موقعنا الجديد
www.almisbahi.com
  رد مع اقتباس
قديم 25 / 08 / 2012, 29 : 08 PM   #5
عبدالله الكعبي
مراقب عام
 
الصورة الرمزية عبدالله الكعبي

الجنس :  ذكـــر
الدولة :  مملكة البحرين و دولة قطر
عبدالله الكعبي is on a distinguished road
بارك الله فيكم
عبدالله الكعبي غير متصل
افتراضي

بارك الله فيكم و جزاكم الله خيرا


http://www.alminbar.net/malafilmy/3okobat/1.htm#4-1
التوقيع :
  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 58 : 07 AM

تصميم وتطوير : ديم ديزاين

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd منتديات

a.d - i.s.s.w

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
[ Crystal ® MmS & SmS By GxCsS ]